يوم إيجابي مع أطفال اللوكيميا

أطفالنا.. عادةً مانرى أنهم لا يعيشون طفولتهم مقارنةً بالأطفال الآخرين في بعض الدول، ونسعى جاهدين لتوفير سُبل العيش ووسائل الترفية لإسعادهم.
من زواية أخرى إنشغلنا عنها، وفي نفس المجتمع الذي نعيش فيه هناك آباء يكافحون ليس أجل الترفية لأطفالهم، ولكن من أجل أن يبقى أطفالهم على قيد الحياة أكبر قدر ممكن..

ولأن تكلفة البقاء لهولاء الأطفال مرتفعة جداً، فقد أصبح أي شي دون ذلك أمر كمالي بالنسبة لأباءهم، وأنشغلوا عنه، وبالتالي حُرم هولاء الأطفال من أن يعيشوا طفولتهم كالبقية..

إنهم الأطفال المصابين بسرطان الدم (اللوكيميا)، يعيشون والمرض في أجسادهم.. يعيشون في عزلة جو الطفولة وعن مجتمع الأطفال من حولهم..

من هنا كانت الفكرة..
لماذا لايكون هناك يوم مع أطفالنا وأطفال اللوكيميا؟
طُرحت الفكرة وبدأ الإعداد والتنسيق والتحضير للزيارة والجميع يحمل طاقة إيجابية.

واليوم أصبحت الفكرة واقع..
تجمع عدد من المتطوعين والمتطوعات مع أطفالهم،
جلبوا معهم عدد من الألعاب والهدايا..
وأنطلق الفريق نحو #يوم_إيجابي..

وصل الفريق لمركز علاج لوكيميا الأطفال بمستشفى الكويت بصنعاء..
تم جمع الأطفال الساكنين في المركز وأنضم إليهم الأطفال الضيوف.. لافرق بين هولاء وهولاء فجميعهم أطفالنا.

تشاركوا جميعهم الرسم واللعب والنشاطات الترفيهية، كانوا سعداء جداً وكان الفريق أسعد.. وهناك في طرف الساحة كان أباء الأطفال في المركز سعداء أيضاً.. ولسان حالهم يقول:
لقد سد هولاء ذلك الفراغ الذي منعتنا صعوبات الحياة من أن نعمل عليه..

جزء من الفريق ذهب لزيارة الأطفال الذي في داخل غرف المركز، الذي منعهم المرض من أن يغادروها ، فلهم نصيب من الزيارة ومن الهداياً، بل انهم الهدف الرئيسي من الزيارة.
تم زيارة الغرف واحدة تلوا الأخرى، إمتلأت كل الغرف بالإبتسامات. ما أجمل إبتسامتهم، إنها أجمل إبتسامات.

يقف أحد أعضاء الفريق والحيرة تملأ وجهه وهو يطابق عدد الأطفال الموجودين بعددهم في الكشف الذي تم إرساله من المركز.

يقول: هناك خطأ!
عدد الأطفال في الكشف المرسل زيادة إسمين!
ترد عليه مسؤولة القسم:
ليس هناك خطأ، فهناك طفلين توفوا يوم أمس..

لسان حال الفريق حال سماع الخبر:
لقد رحلت عنا إبتسامتين جميلتين… ليتنا قدمنا الزيارة يوم أو يومين..

حان موعد المغادرة.. تم إلتقاط الصور التذكارية الجماعية،
كانت تكلفة الزيارة بسيطة ولكن الأثر كان كبيراً..

كان يوم جميل للجميع، وكان له أن يكون أجمل لو أن الفريق قدم موعد الزيارة يوم أو يومين..

زوروهم قبل أن يرحلوا..!

#positive_day
#مجتمع_إيجابي

By |2019-01-25T03:06:08+00:00November 15th, 2018|الأنشطة|0 Comments

About the Author:

Leave A Comment